2 Followers
22 Following
Fatma

Fatma

Currently reading

أنا فيلليني
Federico Fellini, Charlotte Chandler, عارف حديفة
إمبراطورية الثروة - الجزء الأول
John Steele Gordon, محمد مجد الدين باكير

سنوات الخداع

سنوات الخداع - محمد البرادعي,  Mohamed ElBaradei هوامش شخصية حول الحلقات/

* اتضح لي أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعتبر فكرة "رقيقة" ولا تتعدى كونها أبعد من ذلك. بمنظور أوسع تعتبر صورة تجميلية لوجه العالم القبيح والذي يتحكم فيه دعاة الحرب وليس بدعاة سلام !

* البرادعي شخصية دبلوماسية "متسامحة" لأبعد مدى رأيت ذلك من خلال القراءة وبعض الدلائل على هذا. فهو لا يجيد استخدام القوة او اللهجات المهددة او حتى المواجهة بالشكل الحازم الذي يتطلبه الموقف. هو شخصية تقوم بما وكّل إليها فقط لا غير ولا يستطيع التأثير في متغيرات الأمور _تبعا لعمله في الوكالة_ ولست اتحدث عن دوره في الثورة المصرية.

* أرى فكرة التمييز في حد ذاتها في "معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ونزع السلاح" فكرة جاحفة حيث تمتلك بعض الدول والتي تسمى قوى عظمى تلك الأسلحة وتحظرها على غيرها من الدول. وقيام الوكالة على هذا الأساس هو اساس غير عادل حتى وان كانت اعمالها هادفة وخيرة.
وأرى من وقّع على تلك المعاهدة هو ظالم لشعبه وسالب حلمه في حكمه عليهم بالعجز بأن يصبحوا قوة عظمى يوما ما ويتحكموا في مقاليد العالم.
وما اخبل حكامنا العرب الموقعين على تلك الإتفاقية في ظل وجود بينهم الشيطان الأعظم "اسرائيل" والتي رفضت التوقيع على تلك المعاهدة !

هذه الهوامش كتبتها بعد قراءة الحلقة الرابعة أو الخامسة.

وبعد الإنتهاء يمكن التلخيص في أنه

تلك الحلقات أو الكتاب لمن قرأه أو يريد قرائته بالطبع سيشكل له إضافة كبيرة وستجعله مع اتصال مباشر بطريقة عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية والنهج الذي تنهجه الولايات المتحدة الأمريكية في التعامل مع القضايا الدولية ومحاولة فرض سيطرتها والعمل بشكل فردي.

اثبت البرادعي من خلال مذكراته تلك وخلال فترة توليه ادارة الوكالة انها تعمل بشكل حيادي ولا تقبل الضغوط الخارجية التي تملى عليها.

يوضح البرنامج النووي لعدد من الدول كالعراق و كوريا الشمالية وإيران وليبيا و المشكلات التي تعلقت بكل واحدة على حدى وكيف تم التعامل مع ملفاتهم النووية.

من ابرز الأمور التي علقت معي طوال الحلقات هو التساؤل عن الإلزامية التي تمنع الدول الموقعة على معاهدة حظر ومنع انتشار الأسلحة النووية من امتلاكها السلاح النووي وتكنولوجيا تطويره
حيث تلك الدول التي سبق ذكرها كانت موقعة بالفعل ولكنها لم تكترث ومنها ككوريا الشمالية انسحب من المعاهدة ومنها من رفض البروتوكول الإضافي !! إذا كيف يدار العمل بكلمة شرف مثلا ؟! أم انهم يرفعون شعار <<البلطجة هي الحل !>>

المذكرات كتبت بشفافية شديدة ولكم ان تتخيلوا معي ماذا عن إذاأي مسئول عربي ترك منصبه وكتب مذكرات كتلك بصدق حقيقي تراه ماذا سيكتب ؟! أكاد اجزم أننا سنرى الجحيم رؤيا العين ولن ننتظر الذهاب إليه.