2 Followers
20 Following
Fatma

Fatma

Currently reading

أنا فيلليني
Federico Fellini, Charlotte Chandler, عارف حديفة
إمبراطورية الثروة - الجزء الأول
John Steele Gordon, محمد مجد الدين باكير

لافتات 2

لافتات 2 - أحمد مطر هذا الديوان قاهر للسلطة !
أعجبني بشكل عنيف ، وادخلني حالة من الثورة المشتعلة بمرور صفحاته واحدة تلو الأخرى. كعادة أحمد مطر بشعره الباتر لكل السلطات القاهرة للشعوب ، تعريّة لكافة ممارسات السلطة القمعية.

رجحت كفة قصائد النصف الثاني من الديوان فكانت أطول وأقوى وشعرتها مغايرة لما اعتدت قرآته لأحمد مطر
حتى عناوين القصائد تثير الفضول

هناك قصائد اتمنى اقتباسها كاملة كما هي لا ينقصها شيء
كقصيدة " بوابة المغادرين "
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=1903
قصيدة " موازنة "
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=1906
قصيدة " آمنت بالأقوى "
http://www.qamat.org/909vb//showthread.php?p=5129
و أخيرا قصية " من المهد إلى اللحد "
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=69181&r=&rc=316

قصيدة " الجار والمجرور " وهو يبرع فيها بوصف نظام المراقبة من قبل السلطات وجاره الجاسوس وان لم يفلح فهناك صغاره ! هذا اشبه بشاشة المراقبة في رواية 1984
وتكمن عبقريتها من اسمها فالجار هو جاره والمجرور هو !
http://www.the-spiders.4t.com/a_1.htm

أحمد مطر

○ كان وحده
شاعراً مد السماوات لحافاً
وطوى الأرض مِخدة
فغدت تهفو إلى نعليه
تيجان الرؤوس المستبدة
والأذى يخطب وده
غير أن النسمة السكرى
إذا مرت به
تجرح خده !
لم يكن معجزة
لكن مجد الكلمة
كلما أجرى جبان دَمهُ
رد دَمَهْ
وبنى في أثر الطعنة مجده !