2 Followers
20 Following
Fatma

Fatma

Currently reading

أنا فيلليني
Federico Fellini, Charlotte Chandler, عارف حديفة
إمبراطورية الثروة - الجزء الأول
John Steele Gordon, محمد مجد الدين باكير

غادة رشيد

غادة رشيد - علي الجارم الرواية دي بالذات تمسني بشكل شخصي عشان شهرة غادة رشيد وبما اني من رشيد فلازم أبقى عارفة القصة عشان ما يبقاش شكلي وحش :D
وواضح من القصة اللي كتبها علي الجارم وهو رشيدي المولد واللي بالنسبالي أول مرة أقراله حقيقي و تميز بلغة عذبة جدا خلتني استمتع بالرواية بالإضافة طبعا لإستعدادي لقرايتها
و مازال اسمه يطلق على أحد أشهر المدارس الإبتدائية برشيد

غادة رشيد هي "زبيدة البواب" _والتي ضُرب بها المثل في الحسن_ تزوجت من مينو قائد في الحملة الفرنسية على رشيد عام 1798
وبرغم شغفها بحب ابن خالتها محمود الذي هام بها عشقا إلا إنها بأنانيتها رفضت ذلك الحب نتيجة تطلعها إلى نبوءة عرافة بأنها ستصير زوجة حاكم مصر وهو ماحدث بعد ذلك بالفعل وبالتالي كان عليها ان تقبل المصير المحتوم صاغرة فهذا ما جنته بيدها.

تدور الرواية في الفترة الزمنية بين حكم المماليك و الإحتلال الفرنسي ثم توقيع المعاهدة وجلاء الفرنسيين عن مصر وتنصيب محمد علي والي على مصر ثم الحملة الإنجليزية على مصر بمساعدة المماليك خوفا من ازدياد نفوذ محمد علي وتعاونه مع الفرنسيين مرة أخرى ووعد الإنجليز المماليك بتمكينهم من حكم مصر مرة أخرى .

وطبعا لا ينسى الكاتب حملة فريز الإنجليزية على رشيد عام 1807 وإن كان مر عليها مرور الكرام ذكرا بالرغم من اهميتها لنا حيث نحتفل بها بالعيد القومي لمدينة رشيد ، و تصوير قصص البطولة والدهاء في خداع الإنجليز واذكر دروس التعبير والرسم في بداية كل عام دراسي عن هذا الأمر.



حملة فريزر _1807

أمر غريب ولفتت انتباهي جدا ولا ادري ان كانت من خيال المؤلف لإحكام القصة من خلال نصيحة الطبيب الفرنسي
حيث أشار الطبيب الفرنسي على مينو الزواج باحدى بنات الأسر الشريفة من رشيد ذوات الأصل والنسب الشريف
ذكر بأن اهل رشيد يمتازوا بالنسب للنبي الكريم حيث أن أهلها من قريش نزحوا إلى رشيد بعد فتح العرب بقليل !.

الواحد يروح يدور على شجرة العيلة بقى يمكن تضرب معايا وادروش أو أكون من الكفار :D :D