2 Followers
22 Following
Fatma

Fatma

Currently reading

أنا فيلليني
Federico Fellini, Charlotte Chandler, عارف حديفة
إمبراطورية الثروة - الجزء الأول
John Steele Gordon, محمد مجد الدين باكير

عناقيد الغضب

عناقيد الغضب - John Steinbeck, جون شتاينبك, الشريف خاطر, مختار السويفي
بالرغم من بعض التمرد الذي صوره الكاتب في موقف " كاسي " من رفضه للاستغلال والعمل بأجر زهيد حيث ان ملاك الارض ينتهزون حاجة هؤلاء النازحين للطعام والمأوى فيرسلون باعلانات للعمل تفيض كثير عن حاجتهم للعمال و كلما توافد المزيد كلما تقاضوا اجر زهيد لا يعينهم حتى على الاكتفاء الا انني كنت انتظر ثورة الغضب وبزوغ تلك الشرارة التي توحد هؤلاء الفقراء ولظهور القائد الذي مُثل في شخص كاسي ولكن كالعادة فهؤلاء القادة يدفعون ثمن تمردهم من اجل الحق. ربما لمعاصرتي لثورتنا كنت لا اريد لتلك الرواية ان تنتهي عند ذلك الحد ولكنها بالطبع مهدت لتلك النهاية ...

اما عن نهاية الرواية
لم اكن اتخيلها تماماً ! بالرغم من انه من الممكن ان ينتقدها البعض الا اني اراها خلاف ذلك تماماً اراها تحمل الكثير من المعاني الانسانية و تلخيص رائع لما تعرض له هؤلاء النازحين من معاناة متمثلة في ذلك الشخص الذي كاد ان يموت جوعاً.

ربما النهاية مستندة على المعنى في ذلك الحوار بين السيدة وينرايت والام

قالت السيدة وينرايت للام: لماذا لا تنامين قليلا. سأجلس انا الى جواراها

ابتسمت الام وقالت: لقد كنت في غاية الود ونحن نشكرك على ذلك

- لا داعي للشكر فلو حلت بنا مشكلة لكنتم ساعدتمونا

قالت:" نعم. هذا واجب. كان كل ما يعنينا في فترة ما هو العناية بأمر العائلة اما الآن فنحن نعني بأي انسان، وكلما ساءت الامور كلما تحتم علينا ان نقدم المزيد من العطاء لبعضنا البعض"


احببتها كثيراً وارشحها للجميع